العلماء يفكون لغز إنسان عاش منذ 45 ألف سنة فى سيبيريا

 

نشرت وكالة علمية منشورات جديدة عن نتائج الدراسات التى أجراها علماء الأنثروبولوجيا من الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وألمانيا وروسيا، الذين تمكنوا من فك شفرة جينوم الإنسان القديم الذى عاش فى ما يسمى الآن بـ “سيبيريا” منذ حوالى 45 ألف سنة. ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن مجلة «ناتشر» أن نتائج المجموعات البحثية “الأنثروبولوجيا” من الصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وكندا وروسيا، تمكنت من فك شفرة جينوم الإنسان القديم الذى عاش فى ما هو الآن سيبيريا منذ حوالى 45 ألف سنة، حيث عثر العلماء على عظم الفخذ لسلفنا البعيد فى عام 2008 على ضفاف نهر إرتيش فى منطقة أوست-إيشيم الروسية. ووفقا لياروسلاف كوزمين العالم فى معهد الجيولوجيا والمعادن، وأحد الذين شاركوا فى الدراسة، قال إن نتائج الحمض النووى، تشير إلى أن المخلوق الذى عثر على عظامه ليس له أحفاد من السكان البشر المعاصرين الذين يعيشون فى أوراسيا، ووفقا للعلماء، أنه كان يعيش هذا الشخص فى الوقت الذى كان فيه مع عدد سكان ينقسم إلى مجموعتين هاجروا من إفريقيا إلى أوراسيا.

 

القدس العربي