خاطرة لسنا بخير أيها السادة .....

نصير نيوز_ مجد الدلقموني 

لسنا بخير أيها الساده.... لست متشائمه ولا صاحبه نظرة سوداويه ولكن الى متى سنظل ننكر الحقيقة ونغطي الشمس بالغربال؟؟! عندما ننظر حولنا ونشاهد مايحصل في مجتمعنا من تخبط ومن انحدار وسير نحو المجهول ندكر تماما اننا لسنا بخير،كثيرون تنبهوا لهذا الخطر ودقوا نواقيس الخطر ولكن ما الذي تغير ؟

عندما نرى جيلا كاملا بشبابه وشاباته يتخبط بلا هدف بالحياه،عندما نرى هذا الجيل لايعرف له هوية ولا انتماء ندرك اننا لسنا بخير.
جيل كان يعقد الأمل عليه نحو مستقبل أفضل لهذه الأمه يسعى إلى تجريده من كافة القيم والاخلاق الاجتماعية من جهات لامجال لذكرها هنا ولكن هدفها الاوحد تدمير هذه الامة، قبل عدة سنين كانت كل الجرائم التي تحدث في بلدنا الان يوميا كانت من الاشياء الغريبه والدخيله على مجتمعنا لكنها الان اصبحت اشياء عاديه تحدث يوميا فما الذي حصل وماالذي اوصلها الى حافه الهاويه؟ اهم سبب لما يحصل لهذا الجيل ومانحن عليه الان هو غياب الاسره عن دورها الفعال وتوسع الفجوة بين الاباء وابنائهم ... فلم تعد لمة العائلة موجودة للأسف لدى أغلب الأسر فكل فرد من افرادها مشغول بإهتماماته الخاصة ...لم يعد دور الام والاب الرقابة في الاسرة ذا فعالية حتى أصبحنا نحن في عالم وأبناؤنا في عالم اخر وأصبح من السهل اصطيادهم وتفريغهم وتوجيه عقولهم نحو الضياع وفقدان الهوية
يجب علينا ان نتدارك هذا الخطر وان نعيد ضبط الامور ابتداء من بيوتنا واولادنا حتى لانستمر في المسير نحو المجهول الذي لايحمد عقباه....