أيها الاردنيون عاقبوا حكوماتكم بأيديكم

نصير نيوز

الكاتب سهيل المصري

أيها الاردنيون، عاقبوا حكوماتكم بأيديكم!

تنوي الحكومة رفع ضريبة المبيعات على عدد كبير من السلع ذات الضريبه صفر او ٤٪ لتصل الى ١٢٪ ، و من المعلوم ان هذه المواد ذات الضريبه المنخفضة هي من الأساسيات بالنسبة للمواطن الفقير و متوسط الحال ، و غالبيتها من المواد الغذائيه و الدوائية و أغذية الأطفال . نحن لا نتوقع ان يقف مجلس النواب في صف المواطن و مواجهة الحكومه و ستمر هذه الرفعه كما مر الكثير سابقاً، هل تذكرون تصريح الملقي عندما رفع رسوم السيارات و قال يومها انه اختار ذلك حتى لا يرفع سعر ٩٢ سلعة أساسيه على المواطن ، اليوم مر اكثر من شهرين على رفع رسوم السيارات و نسي الناس الموضوع و ها هو الملقي يخطط لرفع سعر اكثر من ٩٢ سلعه مهمه للمواطن المتوسط و الطفران ، هذه الحكومات لا يسقطها الشعب و لا يسقطها النواب ، إنما يسقطها التجار و اصحاب رؤوس الأموال ، و حتى يعمل التجار على اسقاطها فيجب ان تتاثر مصالحهم ، و ذلك بعدة طرق منها : - التقليل من شراء الكماليات من السلع الغذائيه و الحلويات و الشوكولاتة و البسكويت و هذه مواد ضريبتها ١٦٪ - الاقتصاد في مصروف البنزين و تقليل المشاوير غير الضروريه و لو بنسبة ٢٠٪ فكل دينار تصرفه على البنزين يذهب ٤٠ قرش منه لموازنة الحكومه -التقليل من الذهاب المطاعم المتوسطة و الفاخره و التوجه للمطاعم الشعبيه و منخفضة الضريبه -الاقتصاد بشراء الملابس ، و شراءها من خارج الاْردن لمن يسافرون - في المناسبات ، التوقف عن شراء الهدايا و الاستعاضة عنها بتقديم مبلغ مالي لصاحب المناسبه بدل الهديه( اغلب الهدايا من الكماليات و التي عليها جمرك ٣٠٪ و ضريبة مبيعات ١٦٪ ) - الشراء من المحلات و الدكاكين الصغيره و هذه في غالبيتها غير خاضعه لضريبة المبيعات - لمن يرغب بشراء سياره فعليه التركيز على السيارات ذات المحركات الصغيره و يفضّل اقل من ٢٠٠٠ سي سي ، فرسومها اقل و استهلاكها البنزين اقل أيضاً مثل هذه الخطوات ستساهم في احداث ركود و غضب التجار و تخفيض عائدات موازنة الحكومه. الحكومة التي تستهدفكم استهدفوها حاولوا و لو بجزء و ستدهشون بالنتيجة لا داعي للتظاهر و لا النزول للشارع ، فقط طبق بند او بندين و ستسقط الحكومه و لن تجرأ اي حكومه بعدها على التفكير بجيب المواطن . الوعي هو سلاحنا الوحيد لمواجهة من يتجرأ على جيبنا