تأثير مستويات السكر بالجسم على جهازنا العصبي .....

نصير نيوز_ صفاء العمري 

أخصائية التغذية لدى أتكنز ليندا أوبراين تشرح أسباب تقلّبات المزاج ومشاكل الجوع والغضب وكيفية التحكم بها.

 

كثير منّا يشعر بالغضب من دون سبب يذكر، في الحقيقة السبب موجود ولكننا لا نعيره اهتماماً كبيراً. مثلاً قد يسبب بطء الهاتف المحمول البسيط غضباً كبيراً بالرغم من كون السبب في غاية البساطة إلّا أن رد الفعل قد تكون مبالغٌ فيها أحياناً.

قد يكون السبب وراء غضبنا هو الجوع أو قد يكون ارتفاع نسبة السكر في الدم والذي هو غالباً إن لم يكن دائماً السبب. معظم ما نتناوله اليوم غنيّ بالسكّر فأي لوح شوكولاته أو قطعة حلوى بها نسبة عالية جداً من السكر ولكننا قد لا نستطيع مقاومتها، لذا فإن نظام أتكنز الغذائي الجديد يقدّم خطّة لتغيير المفهوم المتعارف عليه عن نظام أتكنز الغذائي، و ذلك من خلال خيارات بديلة توفّر نفس نكهة الحلويات أو المشروبات التي نحبّها ولكن بنسبة سكّر قليلة للغاية.

تنصح أخصائية التغذية العالمية لدى أتكنز ليندا أوبراين من يعاني من هذه الحالة بالتخفيف من المأكولات الغنيّة بالكربوهيدرات والسكر، لأنها تؤثر على عدم استقرار الأنسولين في الجسم وبالتالي سيحدث تقلّبات بالمزاج وحالات غضب جرّاء أحداث بسيطة في حياتنا اليومية. مباعدة الفترات الزمنية بين الوجبات ثم تناول كمية كبيرة من السكر والكربوهيدرات دفعة واحدة يعتبر بمثابة كابوس لجسمنا، وذلك لأن نسبة السكر في الدم تكون منخفضة ثم ترتفع فجأة الأمر الذي سيؤثر على نفسيّتنا ويجعلنا أكثر انفعالية وحساسية، كما أنه يلعب دور كبير في زيادة الوزن والفشل في تحرير الطاقة اللازمة لنشاطاتنا اليومية.

يمكن التغلّب على هذه الحالة بتخفيف نسبة السكر المتناولة يوميّاً فالسكر لا يحوي أي قيم غذائية ويمكن الحصول على جميع الكربوهيدرات اللازمة التي يحتاجها الجسم من الأطعمة منخفضة السكر مثل الخضروات والفواكه والحبوب. إن الرياضيين عادة ما يستغنون عن السكر، لتعمل أجسامهم على حرق الدهون لإنتاج الطاقة وبالتالي ستكون التمارين أكثر فعالية و ذات نتيجة مرضية بالكامل.

بدورها تقوم أتكنز بتوفير منتجات بديلة تحمل نفس النكهة التي نرغب بتناولها يوميّا ولكن بنسبة سكّر قليلة، حيث تضم مجموعة المنتجات ألواح الشوكولاتة ومشروبات "الشيك" وغيرها، كما ينصح نظام أتكنز  بالإكثار من الأطعمة ذات المذاق القوي مثل الأجبان والزيتون واللحوم التي تساعد على الحدّ من الرغبة بتناول السكر، كما يجب المحافظة على ترطيب الجسم بشكل دائم واختيار المأكولات الصحيّة على الدوام.