محمد القضاه ..والله إنك انت الذي لا تحسد على الموقف الذي أنت فيه

نصير نيوز 

الكاتبة : علا الشربجي 

محمد القضاه ..والله انك انت الذي لا تحسد على الموقف الذي انت فيه

ديمقراطية تُمارس بين اشباح بالية تتراقص على رقعة الاحلام المخيبة .. هناك أعين لاحقت الحروف التي اصرت ان توقظ الضمير و هناك أعين غابت مع خطاب نمطي خصص لمنابر الجوامع عدسات التقطت عجائب القبة ..حدث غريب ان تطلق الحريه عنانها تحت رقعة الاحلام المخيبة كلمات صفت بطريقة ذكية لم تكن تدري ان قلب الشعب ما عاد يجدي معه الكلام المعسول و منطق الحلول نفوس تعبت من وعود رنانة و استخفاف الاشباح من مواطن الوطن لم يكن الألم من الكلام بل بالعكس كان كلاما نبش قبور الأموات و هز نخوة الرجال الألم كان من قناعة خلقتها ممارسات مشوهة تحت رقعة الاحلام المخيبة سابقا .... ألم التمني بأن يطبق ما يقال .. و ألم اليأس من تطبيق ما قيل مواطن اردني أنعشته الحروف الرنانة و كأنه نال ثأرا كان دفين الماضي و مواطن آخر استفزته وعود و كلمات ستُطوى في درج المكتب شعب مجروح ..شعب مقهور شعب غاضب حد القهر من تلك الديمقراطية المشلولة لا ترضيه الكلمات و لا الخطب و لا النوايا الحسنة و لا خطط الإصلاح سمُّ افكار دسَّ في حلاوة السكر ...الوزراء نزيهين و النواب نزيهين .. و بلد يشكو الفساد !! اذا هل نحن الشعب ذلك الشبح الناخر في الفساد !!!!! اعطيت صفة الشرف للنواب جميعهم دون استثناء ..هزَّ إعجابنا بخطابك و أفقدك بريق النصرة لنا ..برأيك هل جميعهم من النخبة فعلا !!!! الوزير و المسؤول شريف و الموظف المأمور من الوزير هو خائن الوطن !! عجبي ( صدق يرعاك الله ) ذكرتني بالقذافي حين كشف البيان الختامي في احدى جلسات القمة العربيه و بين للجميع انه كان مجهزاً مسبقا حين أكدت لدولة الرئيس انه سيحصل على الثقة صدقني نحن لا ننتقد الخطاب لكننا نخاف الأمل من ذلك الخطاب ... اربع سنوات قادمة ... ستضعك تحت مجهر الشعب فكن على علم بأنك و الله في موقف لا تحسد عليه .