بين ذكرى ميلاد الحبيب ------- والميثاق العالمي لحقوق الانسان

 

هرج ومرج وقتل وتشويه وموت ضمير ومخدرات ونصب واحتيالات وجوع وفقر وقهر وابتعاد عن الدين واعتماد على الاخرين عدو نسميه شقيق او صديق يرسمون لنا حياتنا وهم لنا كارهون يقدمون لنا العسل المسموم كثر الربا وانتشر الزنا وظهرت الفاحشة تمشي بالطرقات والحكم بقانون وضعي شرقي وغربي يباد المسلمون وعلى الصفيح يحرقون ويطاردون وبالقنابل يقصفون وللعراء يهجرون ----ذنبهم انهم موحدون ----- اطفال رضع وشيوخ ركع وبهائم رتع يطاردهم شبح الموت خيام لا تقيهم شمس ولا برد ومعونات منتهية الصلاحية ومساعدات عسكرية لان يقتل الكل الكل وهم يبتسمون ومع الاشلاء للصور يلتقطون -----مات الضمير العالمي عند وضع اول كلمة يدعونها حقوق انسان وهي بالاساس سوط بيدهم وطرفها الاخر على ظهور الامم البسيطة والمعدمة --- هل جاء ميثاق حقوق الانسان لدول المحور المنتصر 10 -12-1948_ليكفروا عن ما اقترفوا من جرائم حربين كونيتين ملايين اكلت ومدن احرقت تغير وجه البشرية والعرب في ذيل الامم يتقاسمهم الفرقاء كمتاع او رعاع ليدافعو عن تلك الدولة او تلك ------- عاد التاريخ نفسه غساسنة ومناذرة هذا يحمي حدود كسرى وذاك يسهر على حدود الروم --------- وهم ابناء عمومة متخاصمون فيما بينهم وللذل وبالذل مقتنعون ------ فلولا نور الاسلام لكانت بلاد الشام مجوسية وكانت افريقيا مسيحية واخرى ربما بوذية -------- نور الاسلام سيشرق ولو بعد حين ----- فلا وطنية انتصرت ولا قومية اهلكتنا البعثية والناصرية واسماء ما انزل الله منها بسلطان ------- نحن موحدون وبديننا متمسكون شاء من شاء وابى من ابى حقوق الانسان كفلها الاسلام وقال عمر متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهم احرارا --------------------- وكفل حقوق الانسان قبل ان يولد ---- خولوا اولادهم --- وتخيروا النطف -------- والوقف بالاسلام حتى للحيوانات الضالة والمتاع انه نور الاسلام الذي يكرهه الكارهون الحاقدون ---------- قلوبهم غلف ---- ذكرى ميلاد الحبيب انقذ البشرية من هلاك العبودية والظلم والاستبداد والقوانين الجائرة الى رحابة الاسلام وتسامحه تولى الافتاء في ايامنا رويبضة اقزام وبرامج تلفزيونة ماجنة تسخر من الاسلام -- وقنوات موجهة مأجورة تبث سمومها ليل نهار تمجد المدنية الليبرالية واخرى تنحني عبادة للبوذية واخرى واخرى والعرب افشل محامين في اعدل قضية ------- بعدما اكلنا الربا واستحللنا الزنا وابتعدنا عن ديننا وقيمنا -------- فسخر الله لنا اذل وارذل حلقه يوصلنا الى المسالخ اذلاء ---------------- والقتل فيما بيننا ولنا متاح ومباح -------------ماتت فينا الرجولة وفقدنا الاحساس نحضر المباريات الرياضية وقنابل الدمار تسقط على المدنيين والاطفال بحجج واهية ومزعومة - نحضر البرامج التافهة ونعجز عن صلاة المسجد --- نأكل بشهوة والتلفاز يبث صور الاشلاء والدمار ------- في ذكرى ميلاد الحبيب المصطفى 12 ربيع الاول يستذكر امجاد وفتوحات وعز------ طلقوا الدنيا فكانت ذليلة تحت اقدامهم ---- فاحببنا الدنيا نركض خلفها فلا كسبناها ولا عملنا لاخرتنا ---- نسأل الله العفو والعافية - اللهم اهدنا واهد بنا وردنا الى دينك وانصرنا على من ظلمنا وعادانا انك على كل شيء قدير