اللواء الركن الحواتمة: أهمية التنفيذ المحكم للخطة الأمنية خلال الانتخابات

 

عمان - الدستور - أكد المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة أهمية التنفيذ المحكم للخطة الأمنية المتخذة من قبل قوات الدرك، وبالتكامل والتشارك مع الأجهزة الأمنية الأخرى لحفظ الأمن خلال العملية الانتخابية 

جاء ذلك خلال اجتماع أمني ترأسه اللواء الحواتمة اليوم الاثنين في المديرية العامة للوقوف على أخر الإجراءات الأمنية المتخذة خلال العملية الانتخابية، وضمان ظهورها بالصورة الحضارية التي أرادها جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وقال اللواء الركن الحواتمة إن قوات الدرك سخرت كافة إمكانياتها الفنية واللوجستية لخدمة القوة الأمنية التي ستعمل على مدار الساعة وطيلة مراحل العملية الانتخابية بتشاركية تامة وتنسيق فاعل مع مديرية الامن العام والحكام الإداريين لتهيئة الظروف الملائمة لكافة أركان العملية الانتخابية من مرشحين وناخبين ولجان ومراقبين لتمكينهم من ممارسة حقوقهم وواجباتهم بكل سهولة ويسر.

ووجه الحواتمة بحضور مساعديه وكبار ضباط قوات الدرك لجميع القادة في الميدان بضرورة العمل على تقديم الخدمة الأمنية المثلى وفق أعلى المعايير المعهودة عن قوات الدرك من حيث الدقة في التنفيذ والسلاسة في الإجراء وصولاً إلى ديمومة الأجواء الآمنة والمريحة وإظهار الحالة الحضارية والديمقراطية التي تعيشها المملكة في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة .

يشار إلى أن قوات الدرك أعدت حزمة من الإجراءات الأمنية تنفذها قوة أمنية قوامها 24 كتيبة ميدانية انفتحت جغرافياً في جميع مناطق المملكة لتوفير المظلة الأمنية لمختلف مراكز الاقتراع والفرز وما يتبع ذلك من مراحل العملية الانتخابية، وبشكل يضمن سرعة الاستجابة لمختلف مستجدات الأمور وبالتنسيق التام مع وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية اعتمادا على دراسات ميدانية مسبقة لواقع المناطق الانتخابية في المملكة.

وكانت أصدرت قوات الدرك وفي وقت سابق تعليماتها القاضية بالتزام جميع منتسبيها ومستخدميها بعدم المشاركة بالعملية الانتخابية أو التدخل فيها بشكل مباشر أو غير مباشر إلا بما يقتضيه الواجب المسند والموكول إليهم في حفظ أمن وسلامة المشاركين.

الدستور