«زراعة إربد» تدعو إلى عدم الإسراع في قطف الزيتون هذا الموسم

 

 نصير نيوز_ دعت مديرية زراعة محافظة إربد المزارعين امس إلى عدم الإسراع في عملية قطاف الزيتون هذا العام، مع مراعاة إختلاف فترات النضج من صنف لآخر وتأخير موعد القطاف في المحافظة الى ما بعد الأول من شهر تشرين الثاني المقبل.
وقال مدير المديرية المهندس علي أبو نقطة إن قطاع الزيتون يعتبر من أهم القطاعات الحيوية في المحافظة، حيث تشكل المساحة المزروعة بأشجار الزيتون في محافظة إربد وحدها حوالي 300 ألف دونم تقريبا، وتتركز زراعة الزيتون في لواءي بني كنانة والقصبة حيث يشكلان ما نسبته 95 % من مساحة الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.
وأشار إلى أن التقديرات الأولية المتوقعة لإنتاج ثمار الزيتون لهذا الموسم حوالي 68700 طن تقريباً، ويقدر الإنتاج المتوقع من زيت الزيتون حوالي 12 ألف طن تقريباً والمتبقي يحول للتخليل، وهذا الإنتاج يشكل ما نسبته ثلث إنتاج المملكة، حيث تختلف كميات الإنتاج للزيتون من موسم لآخر نظراً لاختلاف توزيع الأمطار في مختلف ألوية المحافظة، إضافة إلى طبيعة الحمل المتبادل في أشجار الزيتون ظاهرة المعاومة.
وعن معاصر الزيتون بين أبو نقطة أن عدد معاصر الزيتون في محافظة إربد 51 معصرة منها 21 معصرة في لواء بني كنانة و11 معصرة في لواء القصبة وبني عبيد، وعدد الخطوط العاملة 109 خطوط وتختلف طاقتها الإنتاجية من خط لآخر.
وأشار إلى أن الموعد المقترح لفتح المعاصر لهذا الموسم سيبدأ اعتباراً من 15 تشرين الاول المقبل، إلا أن مديرية زراعة إربد تدعو المزارعين إلى عدم الإسراع في عملية القطف مع مراعاة اختلاف فترات النضج من صنف لآخر وغالباً يبدأ بعد الأول من شهر تشرين الثاني المقبل.
ونوه أن مديرية زراعة محافظة إربد والمديريات التابعة لها تقوم بدور رقابي كبير على معاصر الزيتون خلال الفترة الممتدة من الأول من أيلول وحتى الأول من شهر تشرين الأول، حيث تبدأ في هذه الفترة أيضا عملية تجديد تراخيص معاصر الزيتون من خلال تشكيل لجنة من مختصين من مديرية زراعة إربد ومديريات الزراعة في الألوية التابعة لها إضافة لمندوبين من مديريات الصحة، البيئة والمياه.
يشار الى أن مديرية زراعة محافظة إربد تقوم بتقديم كافة التوجيهات والنصائح والإرشادات الزراعية اللازمة للأخوة مزارعي الزيتون، وذلك بهدف الحصول على إنتاج أكثر ونوعية زيت جيدة ذات مواصفات عالية.

الدستور