الطراونة: النواب لن يعطل قانون الانتخاب وسيقره بالسـرعة الممكنة حال وصوله

 
الطراونة: النواب لن يعطل قانون الانتخاب وسيقره بالسـرعة الممكنة حال وصوله

 

عمان - الدستور - حمزة العكايلة
أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطروانة مواصلة النواب الجهود الحثيثية في سبيل حل مشكلة مدينة معان، لافتاً الى أنه والعديد من النواب سيقومون اليوم الخميس بزيارة إلى معان للمشاركة في دفن المرحومة نعمة التي توفيت قبل مدة ولم يتم دفنها كما سيقوم بنفس الوقت بزيارة الى بيت المتوفى الآخر عارف، حيث تأتي هذه الزيارات في اطار الجهود التي يقوم بها المجلس لحل مشكلة المدينة.
وأكد الطراونة خلال مؤتمر صحفي لعرض منجزات المجلس في دورته الإستثنائية المنقضية أن المجلس ومن خلال اللجنة النيابية التي شكلت لبحث تداعيات المشكلة وسبل حلها، يقوم وسيقوم بإجراء اجتماعات يومية لبحث المشكلة الذاهبة في طريقها الى الحل.

وفي المؤتمر الذي حضره أعضاء المكتب الدائم في مجلس النواب ويضم النائب الأول للرئيس النائب احمد الصفدي والنائبين عبدالله عبيدات ومازن الجوازنة، استعرض الطراونة اهم الانجازات التي حققها المجلس خلال الدورة الاستثنائية، متوقعاً ان يتم عقد دورة استثنائية ثانية للمجلس منتصف الشهر المقبل، وأن يدرج على جدولها عدد من القوانين الاصلاحية أهمها قانوني البلديات واللامركزية وربما قانون جديد للانتخابات البرلمانية.
وأضاف الطراونة إن مجلس النواب حال وصول قانون الانتخاب اليه سيعمل على مناقشته بشكل موسع مع كافة المكونات السياسية والاجتماعية والنقابية والحزبية ومؤسسات المجتمع المدني ليكون قانونا عصريا اصلاحيا يتوافق مع رؤية الغالبية من الاردنيين ويعمل على تعزيز الحياة البرلمانية، مؤكدا أن المجلس سيعمل على اقرار القانون بسرعة ايضا، نافيا ما يشاع من ان مجلس النواب سيعمل على تعطيل قانون الانتخاب.
وأبدى الطراونة رضاه عن حجم الانجازات التي حققها المجلس خلال الدورة العادية الماضية والدورة الاستثنائية التي انتهت مؤخرا، لافتاً الى أن الدورة الاستثنائية ادرج على جدول اعمالها 13 قانونا اقر مجلس النواب منها ثمانية قوانين وقامت الحكومة بسحب قانون ورفض المجلس مدونة السلوك النيابية التي كانت مدرجة على الدورة، وتم خلال الدورة الاستثنائية عقد 17 جلسة، وجلستين تشاوريتين في قاعة عاكف الفايز بحث فيهما قضية معان واحداث غزة.
ولفت الطراونة الى أن القوانين التي اقرها المجلس هي: القانون المعدل لقانون نقابة المحامين والقانون المعدل لقانون مؤسسة الامل للسرطان ومشروع قانون الاستثمار ومشروع قانون الاحداث ومشروع قانون القضاء الاداري ومشروع القانون المعدل لقانون التقاعد المدني ومشروع قانون مجالس الطوائف الدينية غير المسلمة اضافة الى مشروع قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
اما القوانين التي لم يقرها فهي مشروع قانون استقلال القضاء ومشروع قانون الاحزاب ومشروع قانون ضريبة الدخل، وهذه القوانين الثلاثة من المتوقع ادراجها على جدول اعمال الدورة الاستثنائية المقبلة.
وحول الدور الرقابي للنواب خلال الدورة لفت الطراونة الى أن عدد الأسئلة التي تقدم بها النواب خلال الدورة بلغت (164) سؤالاً، وردت الإجابة على (22) سؤالا منها، فيما بلغ عدد الاستجوابات التي قدمها النواب سبعة إستجوابات وردت الإجابة على أربعة منها، وهي: استجواب مقدم من النائب خميس عطية حول أسماء الطلبة الذين تم قبولهم في الجامعات الأردنية تخصص الطب بفروعه، حيث تم توجيهه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي ولم ترد عليه إجابة، واستجواب مقدم من النائب رلى الحروب حول انشاء مشروع مطارtimna القريب من الحدود الاردنية، حيث تم توجيهه إلى رئيس الوزراء ووردت عليه إجابة و استجواب مقدم من النائب رلى الحروب حول عدم نقل السجناء والمعتقلين الاردنيين في العراق لاستكمال مدة محكوميتهم في الاردن، حيث تم توجيهه إلى رئيس الوزراء ووردت عليه إجابة، واستجواب مقدم من النائب رلى الحروب حول السفير الاردني فواز العيطان المختطف في ليبيا ، حيث تم توجيهه إلى رئيس الوزراء ووردت عليه إجابة، واستجواب من النائب الحروب حول التلوث بسبب مادة الكبريت المنطلق من وقود الديزل، حيث تم توجيهه إلى رئيس الوزراء ووردت عليه إجابة، واستجواب مقدم من النائب الحروب حول منظمة الطيران المدني الدولية ، حيث تم توجيهه إلى وزير الخارجية وشؤون المغتربين ولم ترد عليه إجابة، و استجواب مقدم من النائب أمجد آل خطاب حول أحداث معان، حيث تم توجيهه إلى رئيس الوزراء ولم ترد عليه إجابة.
ولفت الطراونة الى أنه لم ترد خلال الدورة أي طلبات للمناقشة، فيما تقدم النواب بمقترح قانون واحد خلال الدورة وهو: اقتراح بقانون حول مشروع قانون معدل لقانون العقوبات/ تم إحالته إلى اللجنة القانونية، مبينا أن عدد المذكرات التي قدمها النواب خلال هذه الدورة (51) مذكرة تمت الإجابة على أربع مذكرات منها، كما قدم النواب خلال الدورة اقتراحا برغبة واحد وهو: اقتراح برغبة حول تحويل لواء الرصيفة إلى محافظة/ تم إحالته إلى اللجنة الإدارية، كما تم تقديم شكوى واحدة خلال الدورة.