الاسلام والعرب / شعر د. شفيق ربابعة

 

 

  

الإسلام والعرب

 

هو الإسلام رابطة الإخاء = وفيه عقيدة نبع الصفاء

 

وفي الإسلام حبٌ لا يُضاهى = وفيه القلب يسعد بالنقاء

 

فلا عدوان أو ظلم بشرع = وعيش طيّب وبلا مراء

 

ديار العزّ كانت في بلادي = ودين الحقّ رمز للإباء

 

وكم في الدين من حلو المزايا = ونصر الله يُدرك بالرجاء

 

أرى الإسلام قد أمسى غريبا = لذا إنّا أُصبنا بالبلاء

 

فصار القتل مشهودا كثيرا = وإنّّ الظلم يُلْمس في الأداء

 

وكم فِتنٌ بما فيها ابتلينا = وذقنا الويل في ثوب السخاء

 

وصار العُرْب مسخرة ضعافا = ومضحكة لحدّ الإزدراء

 

غدتْ ثرواتهم نهباً لغيرٍ = ومنها الغرب يحيا في رخاء

 

فكم قَتلوا وكم جَرجوا أناسا = وكم سَجنوا بجهرٍ أو خفاء

 

وكم قصفوا بلا ذنب ديارا = وقد وُصفوا بقتل الأبرياء

 

فلا الإسلام وحّدهم بحقٍ = ولا القرآن أو هدي السماء

 

متى يا قوم نصحو من سبات = ونرقى بعد كلّ الإبتلاء

 

نطبّق في الحياة كتاب ربي = ونهج الله دربٌ للنجاء

 

**********

 

31/12/2014